الإلكترونيات الاستهلاكية




برزت الإلكترونيات الاستهلاكية كواحدة من أكثر القطاعات الحيوية ذات المزايا التنافسية على مستوى منطقة الخليج، وذلك من خلال تلبية الإقبال الإقليمي المتزايد على أحدث التقنيات المتطورة والتكنولوجيا النقالة. وشهدت دول الخليج إزدياداً ملحوظاً في الطلب على أفضل وأحدث التصاميم الخاصة بالإلكترونيات الاستهلاكية في الآونة الأخيرة، ما دفع بدوره قيمة هذا القطاع لتصل إلى 18 مليار درهم إماراتي في العام 2008.

وتعمد "أورينت بلانيت" إلى إستكمال النمو المتسارع ضمن هذا القطاع من خلال تخطيط استراتيجيات علاقات عامة تتسم بالشمولية والموثوقية قائمة على سلسلة من الأبحاث التسويقية الموسعة ورصد وسائل الإعلام وبدعم من مجموعة من البرامج التوعوية الفاعلة. تعتبر إستراتيجية العلاقات العامة التي تتبعها الشركة أداة هامة لتعزيز سمعة عملائها وترسيخ ريادتهم ضمن قطاع الإلكترونيات الاستهلاكية الذي يشهد نمواً كبيراً في منطقة الشرق الأوسط.