عقب تقييم صارم بموجب النظام الأول من نوعه إقليمياً

"أورينت بلانيت" تحصد التصنيف "أ" (A) وفق "منظومة تصنيف الشركات الصغيرة والمتوسطة" في دبي


27 يونيو 2017 - حازت "أورينت بلانيت"، إحدى الشركات الأسرع نمواً في مجال العلاقات العامة والاتّصالات التسويقية في منطقة الشرق الأوسط والتي تتخذ من دبي مقراً لها، مؤخراً على التصنيف "أ" (A) من "مؤسسة محمّد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة". جاء ذلك عقب عملية تقييم صارمة أجريت وفق "منظومة تصنيف الشركات الصغيرة والمتوسطة"، التي تعتبر المنظومة الأولى من نوعها إقليمياً لتصنيف الشركات الصغيرة والمتوسطة، استناداً إلى منهجية قائمة على تقديم تقييم شامل للأداء وفق مجموعة من المعايير المالية وغير المالية.

وأصدرت "مؤسسة محمّد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة"، المنبثقة عن "دائرة التنمية الاقتصادية في دبي"، قائمة التصنيفات عملاً بـ "منظومة تصنيف الشركات الصغيرة والمتوسطة" التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مطلع العام الجاري في سبيل تعزيز مساهمة الشركات الصغيرة والمتوسطة في دفع عجلة التنمية الاقتصادية وتسريع وتيرة التحول إلى اقتصاد معرفي تنافسي قائم على الابتكار. وتكمن أهمية المنظومة الجديدة في كونها نظام التصنيف الأول والوحيد من نوعه في الشرق الأوسط، الذي يستهدف تعزيز دور قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة كرافد حيوي وركيزة أساسية لدعم مسار النمو الاقتصادي. يأتي ذلك في الوقت الذي تشير فيه التقارير المتخصصة إلى أنّ 95% من الشركات المسجّلة في دبي تشكل 40% من الناتج المحلي الإجمالي للإمارة، مستحوذةً على 42% من إجمالي القوى العاملة فيها.

وتعدّ "منظومة تصنيف الشركات الصغيرة والمتوسطة" نظاماً متكاملاً انطلق ليكون امتداداً لـ "برنامج المائة"، الذي يعد أحد المبادرات الرئيسية لـ "خطة دبي 2021"، في خطوة لدعم المساعي الوطنية لتحقيق "رؤية الإمارات 2021" الرامية إلى بناء اقتصاد تنافسي يتسم بالتنوع والاستدامة. ويقدم النظام تقييماً شاملاً وموحداً للشركات الصغيرة والمتوسطة في دبي، مانحاً الشركات المصنفة حزمة من المزايا والتسهيلات التي تشمل سهولة الوصول إلى رأس المال، وذلك بهدف رفع كفاءتها وفعاليتها لتكون في مصاف الشركات العالمية الرائدة.



img

وقال نضال أبوزكي، مدير عام "مجموعة أورينت بلانيت": "إن الشركات الصغيرة والمتوسطة باتت لاعباً محورياً في تعزيز استدامة النمو الاقتصادي. وجاءت الدراسات المتخصصة لتؤكد أهمية منظومة ريادة الأعمال في تمكين الاقتصادات العالمية من الثبات في خضم التحديات الإقتصادية. وتأتي "منظومة تصنيف الشركات الصغيرة والمتوسطة" اليوم بمثابة منصة هامة ودعامة أساسية لقياس مستوى أداء الشركات، استناداً إلى مقاييس معيارية موحدة ومحددة من حكومة دبي ومعايير عالمية هي الأعلى ضمن قطاع الأعمال. ويشرفنا في "أورينت بلانيت" الانضمام إلى أوائل الشركات المطابقة لمعايير المنظومة الجديدة، التي تمهد الطريق أمام إيجاد بيئة داعمة لنمو واستدامة وتميز الشركات الصغيرة والمتوسطة، وتفعيل دورها في ترجمة غايات "خطة دبي 2021" المتمحورة حول جعل الإمارة واحدة من أهم مراكز الأعمال في العالم."



img

ويعتبر التصنيف "أ" (A) بمثابة دليل دامغ على نجاح الشركات المسجلة في إمارة دبي في تحقيق أداء متميز ضمن قطاع الأعمال، وفق المعايير المحددة من قبل "مؤسسة محمّد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة" فيما يتعلق بالشركات التجارية المسجلة في إمارة دبي. ويتوجب على الشركات الصغيرة والمتوسطة تحديد عدد الموظفين والعوائد السنوية وفقاً للقطاعات المدرجة ضمنها، والتي تشمل التجارة والصناعة والخدمات. وتسلط "منظومة تصنيف الشركات الصغيرة والمتوسطة" الضوء على نقاط القوة وفرص تحسين الأداء ضمن 5 مجالات رئيسية، هي: محور أداء الأعمال (التشغيلي والمالي)، محور الابتكار، محور التميز والحوكمة المؤسسية، محور التوسع الدولي ومحور المسؤولية الاجتماعية.

وأضاف أبوزكي: "نجحنا في "أورينت بلانيت" في تبوء المركز 31 ضمن قائمة "أفضل 100 شركة صغيرة ومتوسطة في دبي"، إلى جانب الفوز بعدد من أبرز الجوائر المرموقة التي تعكس حضورنا القوي ضمن قطاع العلاقات العامة والتسويق والاستشارات المؤسسية محلياً وإقليمياً. ويأتي الحصول على التصنيف "أ" (A) ليؤكد مجدداً التزامنا بمواصلة مسيرة النمو والتميز والريادة ضمن قطاع الأعمال، لا سيّما وأنه جاء عقب عملية تقييم صارمة لأدائنا وقدرتنا على توفير خدمات مبتكرة والمساهمة في توفير فرص عمل واعدة في دولة الإمارات. وكلنا ثقة بأنّ جهودنا الحثيثة ستثمر عن نتائج أفضل في المستقبل، في ظل الدعم الكبير الذي توليه "مؤسسة محمّد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة" للشركات المسجلة في دبي، بما فيها "أورينت بلانيت"."

وتحظى الشركات المصنفة وفق "منظومة تصنيف الشركات الصغيرة والمتوسطة" بحزمة من برامج الدعم المقدمة من حكومة دبي، والتي تشمل برنامج تنمية القدرات والدعم المالي وبرنامج التوسع الدولي. وينطوي التصنيف أيضاً على العديد من المزايا الأخرى المقدمة من الجهات الحكومية والشركاء الاستراتيجيين، أبرزها الحصول على معدلات فائدة أقل عند التمويل واستقطاب اهتمام أكبر من المستثمرين، فضلاً عن زيادة فرص الفوز بعقود مع الجهات الحكومية وغيرها.

وتضم "مجموعة أورينت بلانيت" تحت مظلتها مشاريع نوعية تستهدف تلبية الاحتياجات الناشئة ضمن قطاع العلاقات العامة والاتصالات التسويقية والاستشارات المؤسسية، أبرزها "أورينت بلانيت للعلاقات العامة والتسويق"، التي تعد واحدة من أسرع شركات العلاقات العامة والاتصالات التسويقية نمواً في منطقة الشرق الأوسط؛ "أكاديمية أورينت بلانيت"، التي تعد أول أكاديمية إلكترونية للعلاقات العامة والاتصال التسويقي في الشرق الأوسط والمشروع المشترك مع "الأكاديمية الإيرلندية للعلاقات العامة"؛ و"أورينت بلانيت للأبحاث" التي تعد وحدة مستقلة ومتخصصة في إعداد أبحاث معمقة حول واقع ومستقبل القطاعات الاقتصادية في العالم العربي؛ إلى جانب "أورينت بلانيت سوشال" (Orient Planet Social)، المعنية في الإدارة الاستراتيجية لمنصات الإعلام الاجتماعي؛ و"أورينت بلانيت رصد" (Orient Planet RASD)، وهي وحدة متخصصة في تقديم خدمات التحليل والرصد الإعلامي.